أيها الأصدقاء الأعزاء،

 

أنا عنات نير.

 

ربما تكون هذه الانتخابات فرصة لا تُعوض لضم ميرتس إلى المكان الذي نريد أن يكون فيه - مكان كبير، قوي، ومؤثّر. هذه حملة انتخابية بالغة الأهمية لمستقبلنا جميعًا هنا، من أجل حقوقنا، ورغبتنا في العيش في هذا البلد بأمان. كان عام 2018 عامًا مليئًا بالحراك المدني. عامًا وقفنا فيه معًا، جنبًا إلى جنب، في احتجاجات صادقة، وبعضها كان لي الشرف بقيادتها. لقد أعطتني احتجاجات مجتمع الميم  في الصيف والاحتجاج النسائي في الشهر الماضي أملاً كبيرًا وايمانًا بأن النجاح ممكن. معًا نحن قوّة هائلة لا يُمكن تجاهلها بعد الآن. لقد حان الوقت لنقل هذه القوّة المدنيّة من الميدان إلى الكنيست وتحمل مسؤولية حياتنا، لأن لا أحد آخر سيفعل ذلك من أجلنا.

 

بقي أقل من 6 أيام لتجديد الانتساب لميرتس. في هذه الانتخابات التمهيدية، يحق لجميع المُنتسبين والمُنتسبات اختيار قائمة الكنيست وأن يكونوا شركاء في تشكيل قيادة الحزب في الكنيست القادمة. أعلم أن الكثير من الناس يريدون رؤية ميرتس جديد. سوف أكون هناك وأريدكم أن تكونوا معي، ليس كإضافات - ولكن كشركاء حقيقيّن في الثورة. إذا لم تنتسب بعد أو لم تجدد انتسابك حتى الان، فهذا هو الوقت المناسب. يمكنك القيام بذلك من خلال موقعي في خمس دقائق، والحصول على الحق في أن نكون شركاء بتشكيل قائمة ميرتس التي ستقود الحزب إلى الكنيست.

انتسبتُم إلى ميرتس؟ ممتاز. سأكون سعيدة إذا قُمتم بإرسال هذا البريد الإلكترونية إلى الأصدقاء، الصديقات، العائلة وأي شخص يرغب بالمشاركة في تجديد ميرتس والشعور بالأمان والفخر بإدلاء صوته في يوم الانتخابات. إذا كان لديك الامكانيّة للمساعدة أكثر من ذلك، سنكون سعداء لأية مساعدة يمكنك تقديمها – المساعدة بالاتصالات الهاتفية، الأنشطة عبر الإنترنت، الأنشطة الميدانية، والتصويت في يوم الانتخابات. في موقعي تتوفر أيضًا امكانيّة التبرّع لحملتنا والمساعدة في الاستمرار بالنمو. ستساعدنا كل مساهمة، كبيرة وصغيرة، في تحقيق الهدف الذي نريد جميعًا تحقيقه. يمكنك أيضا تصفح الموقع لرؤية برنامجي والموضوعات التي أنوي العمل عليها من أجلكم وأجلكن في الكنيست المُقبلة، وكذلك يمكنكم مواكبة الأحداث القادمة حيث يمكنك الاستماع لي والحديث معي كيف سنُغيّر معًا الواقع في إسرائيل.

أدعوك أيضًا إلى صفحتي على الفايسبوك، حيث يمكنك الاطلاع باستمرار على أنشطتنا. هذا الثلاثاء (8.1) في الساعة 17:00 سأجيب مباشرةً على الهواء على جميع أسئلتكم في الصفحة. سيُسعدني رؤيتكم وسماعكم هناك!

 

ما حدث في الأسبوع الماضي ليس أقل من مدهش!

في كل مكان أشعر بالدّعم والرّغبة في جلب شيء جديد إلى ميرتس. قيادة أخرى، حِراك قويّ، قوّة التي تجلب إلى الطاولة جدول أعمال يتطرق إلى الجميع. أنا محاطة بالدعم والحب، وفي كل يوم أتلقى تشجيعًا من المؤيدين والمؤيدات الذين يريدون رؤية ميريتس يتغيّر ويعود ليكون قوّة سياسيّة هامّة. أنا متحمسة لأكون الشخص الذي سيأخذ صوت الميدان الى أروقة الكنيست. أنا متفائلة وأعتقد أننا سنفعل ذلك. لا شيء يُمكنه إسعادي أكثر من فعل ذلك معكم. انضموا لي!

عنات

Copyright 2018 Anat Nir ©